منوعات

أفضل أمثلة على تطبيقات الذكاء الاصطناعي المهيمنة على الساحة

سجل العالم في الآونة الأخيرة ثورة تكنولوجية حققت تفاعلا من طرف المستخدمين، جنح إليها الكبير والصغير، كما شكلت الملجأ الدافئ لكل فرد داخل المجتمع وهذا راجع إلى عدة أسباب وعوامل أهمها التطور الذي شهده العالم في المجال الاصطناعي والاختراعات التي باتت جزءا من مسار النجاح المستمر إلى جانب الصناعات الحديثة والمتطورة والذكية أيضا في شتى المجالات من المشهد الزراعي حتى المشهد التربوي التعليمي.

إن بدايات الذكاء الاصطناعي كان في سنوات الخمسينات ولقد استُعمل هذا المصطلح للوهلة الأولى خلال مؤتمر جامعة دارتمورث بشأن الذكاء الاصطناعي في صيف عام 1986، ولكن لا يمكننا الوقوف إلى حد هنا والجزم بالإرهاصات الأولى أنها كانت هنا ولكن لابد أن نسلط الضوء على العصور القديمة حيث الأساطير والقصص المتعاقبة التي كان لها دور أساس في تشكيل بذور الذكاء وزرعها في صفوف الناس، انطلاقا من مبدأ التفكير والدعوة به من قبل المفكرين الأوائل والفلاسفة إبان العصور الكلاسيكية، والذين حاولوا بناء نظريات تتميز بنوع من القادسية وتقديس العقل _تمجيد العقل _ الإنساني كونه هو العقل الوحيد القادر على الإنتاج وبعيدا عن هذا البعد، يتجلى بعد وجودي جوهري يتعلق الأمر ب_الحرية _ أو التفكير الحر ولعل هذه الصفات الإنسانية ذات القابلية الخلاقة تصوروا على أن عقل الإنسان وعملية التفكير لديه بمثابة لعبة ميكانيكية دائمة الاشتغال حتى في لحظات اللاَّوعي للرموز، وقد توجت هذه المرحلة التي تصورت الكثير من التصورات وآمنت على أن الفكر الإنساني ليس فِكراً عاديا وآمنت بأن الإنسان مبدع وله ذكاء عالي وفعال، تمَّ إحداق قطيعة لم يسبق لها مثيل وهو اختراع الكمبيوتر الرقمي للبرمجة في الأربعينات من القرن العشرين وهي آلة أساسها مبني على المنطق الرياضي المجرد وقد كان بمثابة الفتيلة التي أشعلت العقول وأنارت الدروب نحو الإلهام العبقري، بالتالي بدايات التفكير في بناء دماغ إلكتروني له القدرة على التحليل والتغيير والسرعة والدقة في معالجة الوضعيات والمشكلات والذي يستطيع أن يعوض الكائن البشري لإحداث الطفرة العلمية والازدهار.

التكنولوجيا وغزو العقل البشرى

لعل هذه الأطروحات التي تم التطرق إليها سابقا، تجعلنا نقف لتتناسل معنا الأسئلة التالية :

_ إلى أي حد استطاعت التكنولوجيا غزو العقل البشرى؟ وماهي أهم التطبيقات الذكاء الاصطناعي المهيمنة على ساحة؟

لا غرو أننا اليوم في موجة تطفو فوق الأرض لتغير من مساراتها وطريقة تفكير المستخدمين لعدة تطبيقات، ومنها ما هو نفعي إجابي وآخر يعود على أهله نقمة وأكثر ضررا.

وهذا ما لاحظنا خلال سنة 1973 التي عرفت بالركود جراء الانتقادات الموجهة من طرف *جيمس لايْنْهل* وسميت هذه السنوات الصعبة التي توقف فيها البحث العلمي من طرف الدولتين (أمريكا وبريطانيا) ب_*شتاء الذكاء الاصطناعي* _ عرفت هذه الفترات بالانتكاسة ولم تعد إلى حقولها إلا بعد سبع سنوات، والتي كانت على يد المبادرة اليابانية، ثم تلاها فتور ثانٍ، وستعود المحاولات الجديدة في أواخر الثمانينات ولم تستيقظ إلا في بدايات القرن الحادي والعشرين ويتعلق الأمر باتصال مجال تكنولوجيا المعلومات التي تلاقحت مع هذا المبحث ليشكلا التناغم الابداعي في الاستثمار، والابتكار والامساك بتلابيب العلوم من الزاوية المتطورة وتكوين العالم في قرية صغيرة.

اقرأ أيضا: تعلم كيفية التحدث مع الذكاء الاصطناعي بالطريقة الصحيحة

اقرأ أيضا: كيفية الربح من الذكاء الاصطناعي بطرق سهلة

أمثلة على تطبيقات الذكاء الاصطناعي المختلفة

لعبت الكثير من التطبيقات دورا مهما في الكثير من المجالات التي تجد صداها في العالم اليوم. وأفضل أمثلة على تطبيقات الذكاء الاصطناعي كالتالي :

1. INTERVIEWIGNTER:

أهم ما يميز هذا التطبيق قدرته على القيام بمهام المكررة والصيغة بسهولة في وقت قياسي.

يستطيع التعلم والاستنتاج وتطوير النتائج تبعا للمعلومات التي يجمعها.

استخداماته المتعددة في كثير من المجالات، أداة INTERVIEWIGNTER: لا تقدم تحسينات فقط بل إنها أيضا تستخدم الذكاء الاصطناعي في التحليل العاطفي، وله قدرة على التعرف إلى الشخص وعلى نبرات صوته وطريقة الإلقاء والحركات وسماته وملامحه وتعبيراته.

كما تساعد على التحسين من طريقة الإلقاء والإجابة وتصحيح الهفوات والتحكم في الأداء. كما يشعرك أمام مقابلة عمل حقيقية يبرمج لك كل ما تحتاجه.

اقرأ أيضا: أفضل 10 مواقع تحويل الصوت إلى نص بالذكاء الاصطناعي

اقرأ أيضا: كيفية إنشاء فيديو بالذكاء الاصطناعي مجاناً في 10 دقائق

2. برنامج KATTEB AI:

يعيد كتابة المقال ويصمم الصور على نفس موضوع المقال المكتوب وبدقة عالية في الإنتاج، وهو أقوى مصمم.

3. برنامج REMOVE BG:

تقوم بمنحه أي صورة ويقوم بحذف خلفية أي صورة وباحترافية.

4. برنامج TUTORAL:

هو متخصص في تعليم أي مجال من المجالات، بمجرد كتابة المجال أو الموضوع الذي تريده يساعدك، بالإضافة يمنحك المراجع الأساسية للموضوع، والمجانية لضبط المجال عبر شبكاته الذهنية.

5. برنامج CHAT GBT:

يقوم بتحويل المعلومات بدقة، وبرمجتها مرتبة بذكاء عالي.

6. برنامج TEXT IMAGE:

والتي تحول كل نص إلى صورة معبرة. وهذه التطبيق الأكثر شهرة عند صفوف المستخدمين لا سيما طلبة الجامعات على اعتبار التخصصات ومجال التدريبات.

7. روبوتات الدردشة الذكية:

تقوم روبوتات المحادثة الذكية على الذكاء الاصطناعي والقواعد الآلية ومعالجة اللغة الطبيعية كما تقوم على معالجة البيانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *