القائمة الرئيسية

الصفحات


اعلان

موت بامسي في مسلسل قيامة المؤسس عثمان

 مسلسل قيامة المؤسس عثمان ابن ارطغرل الغازي الحلقة 44 موت بامسي بالسم ، مكيدة زوجة عثمان الثانية من هازال ، عودة الشيخ أديب علي.


للأسف مازال بوزداغ يلمح ومهد للمشاهدين موت بامسي بعدة سيناريوهات تمهيدا لإنتهاء دوره بسبب شدة تعلق المشاهدين ببامسي ولأنها ستكون صدمة كبيرى وأكثر حدث مؤلم للجميع.


وفي الأحداث السابقة يدبر بيتروس مكيدة بقتل بامسي بالسم من أجل الحصول على أمانات ارطغرل وهي معلومات التي طلبها منهم البابا وقد اعطاهم البابا مهلة للحصول على أمانات أرطغرل وقد أوشكت المهلة على الإنتهاء.


وأمر بيتروس أن صانع الفخار واسمه الحقيقي ديفيد جاسوس بيتروس في قبيلة الكايي أن يذهب إلى بامسي بحجة أن لديه علاجا شافيا لكن هذا العلاج يحتوي على سم ليتخلصوا من بامسي ويسرقوا اللأمانات.


وبالفعل ذهب صانع الفخار إلى بامسي وتظاهر أنه يتفاجئ بعلة بامسي لكي يخدعه ويعرض عليه علاجا لكنه في الحقيقة سما قاتلا.


لكن لم يكتمل الحوار بين صانع الفخار وبامسي وانشغلوا في إزالة رايات القبيلة القديمة وتبديلها بـ رايات جديدة.


فهل يستطيع صانع الفخار إكمال مهمته بقتل بامسي بالسم توجد عدة سيناريوهات من الممكن أن تسبب في فشل هذه المهمة.


أولا جيركوتاي الذي دائما يرافق بامسي وإلى جانبه ودائما جيركوتاي تكون له ردود أفعال مجنونة غير متوقعة وقد يكون سببا في افساد محاولة قتل بامسي بالسم وفشل مهمة صانع الفخار.


ثانيا قد يتراجع صانع الفخار أو بيتروس إذا عرفا أن الأمانات ليست مع بامسي ولكنها أصبحت مع عثمان.


ثالثا مع تقدم الأحداث يجد بيتروس فرصة ومكيدة افضل للحصول على الأمانات.


كل هذه السيناريوهات تتسبب في فشل محاولة قتل بامسي ومن الصعب أن يجعل بوزداغ موت بامسي بهذه الطريقة والسهولة لان أمنية الأخيرة أن يستشهد في ميدان المعركة.


وسيغضب الكثير من المشاهدين اذا مات بامسي بطريقة أخرى بل ان الجميع لا يرغب في موت بامسي لكن هذا الشيء لا مفر منه ولا توجد معلومات تاريخية مؤكدة عن بامسي ومتى كيف مات إنما هو من حكايات الأساطير وجاء ذكره في كتاب دده قورقوت.


وبسبب على بامسي وتركيز الأعداء على قتل بامسي في البداية كان نيكولا وفلاتيوس وهيلين والان بيتروس وصانع الفخار فإن بوزداغ ينبه لإقتراب نهاية بامسي.


لا تتوقف المكائد في قبيلة الكايي حيث استعدت هازال لمكيدة جديدة تكون جاسوسة لها ويدها اليمنى في القبيلة وتنهي سيطرة بالا على قبيلة وتزداد نفوذ وسيطرة هازال.


وربما تخطط هازال لقتل عثمان بواسطة هذه المرأة عندما تتقرب من عثمان في الفرصة المناسبة حتى يكون دوندار سيدا للقبيلة.


بالفعل نجحت خطة هازال في البداية بعدما أعطيت السيدة أكسور الكثير من الأموال لكي تتقرب من بالا وتخدعها انها تريد تشارك معها اعمال الخير.


يستمر دور هذه المرأة عدة حلقات وستفشل خطة هازال في النهاية لكن كيف؟


لابد السيدة أكسور ستواجه الكثير من الاختابارات قبل محاولة زواجها من عثمان، خاصة أن بالا قالت يجب أن نمتحن السيدة أكسور.


لن يتم كشف السيدة أكسور بهذه السهولة والسرعة لكن مع تقدم الأحداث يبدأ الشك لدى بالا وكذلك ايجول التي لا تثق في أحد بسهولة وتشبه سالجان في كشف الأعداء من الخونة.


وتلاحظ ايجول مقابلات هازال والسيدة أكسور وتشك في علاقة بينهما وتدبر بالا وايجول فخا لكشف حقيقة السيدة أكسور.


ومن الممكن أن بالا تبحث عن أصل هذه السيدة وتكتشف انها من عائلة فقيرة وفجأة أصبحت لديها الكثير من الأموال.



جاء ذكر الشيخ اديب عالي في الأحداث السابقة انه سيأتي قريبا من الحج لكن الفنان الذي يؤدي دور الشيخ اديب عالي انسحب من المسلسل وقد يأتي بوزداغ بفنان أخر بعض الحلقات أو يتفواض مع الفنان الأول ليكون ضيف شرف.




reaction:

تعليقات


اعلان


اعلان


اعلان