القائمة الرئيسية

الصفحات


اعلان

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 45 مصير بامسي وكيف يقع في يد نيكولا

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 45 مصير بامسي وكيف يقع في يد نيكولا



مسلسل قيامة عثمان الحلقة 45 ، مصير بامسي وكيف يقع في يد نيكولا، مهمة دوندار الخبيثة، مكيدة نيكولا وبيتروس الشيطانية.

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 45

الحلقة السابقة كانت من أقوى الحلقات ومليئة بالأحداث القوية رغم المبالغة من بوزداغ في بعض الأحداث تجعلها غير منطقية لكنها قوية ومشوقة، بعدما اخبر بيتروس نيكولا بكل شيء وأهدافهم تزداد قوة الاتحاد بين نيكولا وبيتروس.

قال بيتروس لنيكولا انه يجب الحصول على الامانات من عثمان وإلا سيتمكن عثمان من ضم القبائل التركية إليه، وتحدث بيتروس بثقة قائلا بينما قبيلة الكايي تغلي سندخل إلى خيمة عثمان ونأخذ تلك الوثائق وباب الخيمة بامسي سيفتحه لنا.

الكثير من علامات الاستفهام في كلا بيتروس كيف ستغلي قبيلة الكايي؟ كيف سيدخل خيمة عثمان؟ وكيف سيفتح بامسي باب الخيمة لهم؟

في الإعلان الأول يقابل نيكولا دوندار سرا خارج القبيلة ويسأل دوندار نيكولا انت تتحدث عن دخول قبيلة الكايي يا نيكولا لكن كيف ستدخل خيمة السيادة؟ فيقول نيكولا لدوندار انت الذي ستدخلنا إلى خيمة السيادة.

يبدو أن نيكولا يريد التسلل إلى قبيلة الكايي وليس مداهمة القبيلة والهجوم عليها لأنه اذا داهم القبيلة سيكون من السهل عليه دخول الخيمة لكن من سؤال دوندار أوضح ان دخول الخيمة أصعب من دخول القبيلة وهذا يعني ان نيكولا يريد التسلل للحصول على أمانات ارطغرل.

وعندما سأل دوندار كيف ستدخل إلى خيمة السيادة قال نيكولا الذي ستدخلنا، بالطبع شيء صعب للغاية لأن الحراسة مشددة وممنوع دخول أي أحد فلماذا لم يكلف نيكولا دوندار بأن يأتي له بالأمانات بنفسه بدلا من دخول نيكولا أو بعض اتابعه في القبيلة فلذلك أسهل رغم صعوبته.

لكن يبدو ان نيكولا يخشى من غدر دوندار وانه يسرق هذه الأمانات الهامة لنفسه فلا يخبر دوندار عن هذه الأمانات، وقد يستخدم نيكولا القوة بمداهمة القبيلة اذا لم يتمكن دوندار من إدخاله خيمة السيادة.

لكن سيفتح بامسي باب الخيمة لهم كما قال بيتروس، بدأ بيتروس في تنفيذ مكيدة للإيقاع ببامسي عن طريق صانع الفخار حيث اعطى له علاجا يفيده بشكل يجعله يطلب المزيد يبدو أن بامسي سيعجب للغاية بهذا العلاج فيطلب المزيد لكن صانع الفخار يخدعه بمشكلة ما في الحصول على هذا العلاج مما يتطلب مجيء بامسي بنفسه.

وظهر في الإعلان ان بامسي يتحرك بالفعل مع صانع الفخار وحده ويقع في فخ نيكولا، يتفاجئ بامسي في البداية ثم يقف بشموخ أمام نيكولا لكن يتم طعن بامسي غدرا من الخلف

يبدو أن صانع الفخار هو من طعن بامسي لأنه الوحيد الذي كان خلف بامسي بهذه الملابس، وهذه الطعنة بالتأكيد ليست قاتلة ولا فائدة لنيكولا مكن قتل بامسي فربما يريد فقط جعل عثمان ينشغل في أمر بامسي ويجعله يخرج من القبيلة حتى يكون من السهل على دوندار ان يجعله يدخل خيمة السيادة.

لكن للأسف موقف بامسي صعب للغاية فهو الان مريضا لا يستطيع القتال ومحاطا بنيكولا والكثير من محاربيه، وعد موت بامسي ونجاته من هذا الكمين يعني ان الجاسوس صانع الفخار سينكشف أمام عثمان ومن المستحيل ان يضحي به بيتروس ونيكولا.

ويقول بامسي في الإعلان بينما أكون ذاهبا إلى ربي لن أذهب ويدي فارغة، فإما أن بامسي قال هذا الكلام في مشهد آخر قبل وقوعه في فخ نيكولا أو أن بامسي يفاجئنا بشيء ما مثل كشف الجاسوس صانع الفخار في القبيلة بطريقة ما على سبيل المثال انه يكون قد أخبر جيركوطاي قبل انطلاقه.

ورغم ان الاحتمال الأكبر هو موت بامسي لمكن نتمنى نجاته وان يلحق به أحد من القبيلة.

reaction:

تعليقات


اعلان


اعلان


اعلان