القائمة الرئيسية

الصفحات


اعلان

دوندار يقتل آريس في اعلان 2 قيامة عثمان الحلقة 51

دوندار يقتل آريس في اعلان 2 قيامة عثمان الحلقة 51



دوندار يقتل آريس في اعلان 2 قيامة عثمان الحلقة 51، ما هي مكيدة دوندار بعدما أمسك عثمان آريس؟ ظهور أخ كالانوز وجيش مرعب؟ متى أكشاكوجا ومحاربي عثمان التاريخيين؟


لا حظنا ان دوندار أصبح يتعامل بذكاء او بحرص شديد حتى لا يشكفه عثمان، حتى أنه لم يبلغ بيتروس ان عثمان سيهاجم الحاكم آريس، لكن دوندار يخطط لمكيدة أخرى حيث أكد لزوجته هازال ان لديه ما سيفعله.


هذا يعني ان دوندار سيفعل خيانة أخرى ويتدخل في موضوع آريس، فماذا من الممكن أن يفعل دوندار؟


أمام دوندار خيارين:

الخيار الأول ان يقوم بتهريب الحاكم آريس حتى يورط عثمان مع قبيلة اومور انه لم يستطع ان يفعل شيئا بسيطا وهو تأمين خيمة القفص لمنع هروب الحاكم فكيف اذا سيتحد مع القبائل التركية ويحميها كما سيعرض مالهون لخطر الموت.


كما أن دوندار بهذه الطريقة سيفسد خطة عثمان بالاتفاق مع الحاكم آريس ضد نيكولا.


الخيار الثاني ان دوندار يقتل الحاكم آريس اذا لم يستطع تهريبه، خاصة عندما يعرف دوندار ان آريس وافق على الاتفاق مع عثمان ضد نيكولا مقابل حياته واتفاقية تجارية.


واذا فعل دوندار هذه الخيانة فغالبا سيقتله بالسم حتى لا يكشفه أحد وبالأساس دوندار يعرف ان عثمان والجميع يعلمون بوجود خائن في القبيلة لكن اهم شيء ألا يكشفه.


تاريخيا حاكم يار حصار من أكبر أعداء عثمان واتفق مع حاكم بيلاجيك على مكيدة لقتل عثمان في حفل زفاف، ونجى بفضل كوسه ميخال الذي حذره من هذا الفخ مما ساعد عثمان على تدبير مكيدة لفتح بيلاجيك ويار حصار.


لذلك اذا إلتزم بوزداغ بالتاريخ فإن آريس حاكم يار حصار سيخون عثمان إما بتهريب دوندار آريس او بعد اتفاق آريس مع عثمان حتى ينجو بحياته.


ان قام دوندار بخيانة كما اوضحنا فإن خطة عثمان ستفشل وسيكون في مأزق كبير، وبالفعل شاهدنا في الإعلان الأول ان عثمان في حيرة كما يتشاور مع جندوز فيما يفعله وقال جندوز لا يمكن ان نترك السيدة مالهون في أيدي الكفرة.


لذلك غالبا تكون حيرة عثمان إما بسبب خيانة دوندار لإفساد خطة عثمان او ان عثمان يفكر في لعبة اكبر ويخشى من غدر نيكولا وتوغاي، في الحلقة السابقة لم يظهر العدو الجديد اخ كالانوز لكن نيكولا أكد أنه سيأتي قريبا، يحتمل في الحلقة القادمة.


ووصفه بالقائد المرعب، وأن الامبراطور سيرسل معه جيشا كبيرا هذا يعني ان معركة دومانيش التاريخية تقترب للغاية وتقترب أيضا نهاية سافجي.


وقد يتأخر وصول الجيش بعض الوقت ويسبقهم أخ كالانوز لكي يقابل نيكولا ويعرف ما هي الأوضاع وكيف سيكون الهجوم بما ان هذا الجيش تحت إمرة نيكولا.


العديد من التساؤلات عن محاربي عثمان التايخيين الذين لم يظهروا حتى الان ومنهم أكشجا كوجا وحسن ألب وآيكوت ألب، حتى الان ظهر منهم فقط كونور ألب من أهم محاربي عثمان التاريخيين وللأسف انهى بوزداغ دوره رغم انه تاريخيا شارك في عهد أورخان.


كما ظهر سالطوق ألب الذي كان تابع دوندار وهازال لكن أصلح بوزداغ هذا الخطأ في هذا الموسم وجعله في صف عثمان ضد دوندار الذي بدأت افعاله لا تعجب سالطوق ألب.


وحيث ان نشأة سالطوق ألب غير معروفة حيث انه تربي على يد هازال فربما كان من قبيلة يولاك، فمحتمل ان يجعل بوزداغ محاربي عثمان التاريخيين من القبائل التي ستتحد معه.






reaction:

تعليقات


اعلان


اعلان


اعلان