القائمة الرئيسية

الصفحات


اعلان

لعبة دوندار وتوغاي الكبرى اعلان 3 مسلسل قيامة عثمان الحلقة 52

لعبة دوندار وتوغاي الكبرى اعلان 3 مسلسل قيامة عثمان الحلقة 52



لعبة دوندار وتوغاي الكبرى اعلان 3 مسلسل قيامة عثمان الحلقة 52، الصورة الأولى لعثمان يبدو انها من مشهد المواجهة بين عثمان ومالهون مع محاربيها ليمنهم من ارسال الخيول إلى نيكولا ويأمر عثمان محاربيه بالاستيلاء على الخيول ليضمن عدم محاولة قبيلة اومور مرة أخرى إرسال الخيول، وتستسلم مالهون لعثمان ولن يحدث أي قتال بين الطرفين.


اعلان 3 مسلسل قيامة عثمان الحلقة 52

الصورة التالية من المشهد المؤلم لإستشهاد الغازي عبد الرحمن الذي احزن الجميع وللأسف هذا المشهد مستمر معنا للحلقة القادمة حيث يلحق عثمان ببامسي والمحاربين ويتفاجء عثمان باستشهاد أقرب وأهم الأشخاص إليه عبد الرحمن غازي ويبكي الجميع عليه.


الصورة التالية لإصابة غونجا لكنها اكدنا في موضوع التحليل انها لن تموت وعرضنا الكثير من الأدلة والتفاصيل كاملة، وفي هذه الصورة غونجا مازالت حية كما انها لم تفقد الوعي واصابتها على اليمين بعيدا عن القلب ولن تكون خطيرة، البعض يظن انها لن تحمل مثل بالا بسبب هذه الإصابة لكن هذه الإصابة بعيدة عن المنطقة التي تؤثر على الحمل.


كما أن بالا ستحمل بعد زواج عثمان من مالهون وهذه حقيقة تاريخية.


الصورة التالية لمجئ جيش الامبراطور او جزء منه وأخيرا يظهر أخ كلانوز لكنه يتفاجئ بكمين عثمان والهجوم عليه.


وتبدأ اول مواجهة بين عثمان واخ كلانوز واحتمال كبير هروب كلانوز وتكون هنالك مواجهة أخرى كبيرة في دومانيتش يستشهد فيها سافجي ويموت اخ كلانوز.


الصورة التالية لعثمان يداهم مقر توغاي ويبدو ان هطه لعبة جديدة من دوندار ويخطط لمواجهة بين عثمان وتوغاي، فإما يموت عثمان ويتخلص منه دوندار او يكسب دوندار او يكسب دوندار ثقة عثمان ويخدعه بمساعدته في كشف مكان توغاي.


حيث ظهر في الإعلان الثالث قائد مغولي جديد يسأل بيتروس ويهدد بالقتل قائلا من اخبرهم بمكان توغاي؟ وتقريبا بيتروس يقول دوندار هو من اخبر عثمان وبسبب لعبة دوندار الجديدة قد يطول دوره وتكون نهايته بعد استشهاد سافجي كما جاء في التاريخ.


الصورة التالية لنيكولا في قلعة ايناغول ولابد انه سيشتعل غضبا بعدما افسد عثمان اتفاقه مع السيد اومور وأيضا بعد هجومه على جيش اخ كلانوز ونتشوق لرؤية نيكولا وهو مازال يتعرض للهزائم رغم شكله وشخصيته الجديدة.


الصورة التالية من الاجتماع المنتظرة بين عثمان والسيد اومور في مكان الشيخ اديب عالي، وفيه أخيرا سيعطي السيد أومور عثمان الخاتم بأنه يخص الخائن وكان موجودا في مكان قتل صانع الفخار ويستطيع عثمان التعرف على صاحب الخاتم انه دوندار وهو الخائن الذي كان يبحث عنه.


احتمال كبير ان دوندار وتوغاي لن يكون موتهم بهذه السهولة يجب على عثمان ان يدبر لعبة للتأكد من خيانة دوندار حتى لا يجد حجة بأن هذا الخاتم فقده في سوغوت منذ مدة طويلة وليس في وقت قتل صانع الفخار.


وأيضا لكشف بقية الخونة منهم هازال والتاجر سليمان ومالك كما ان توغاي ابن نويان ولم يستمر دوره لمدة مناسبة.




reaction:

تعليقات


اعلان


اعلان


اعلان