القائمة الرئيسية

الصفحات


اعلان

مسلسل قيامة المؤسس عثمان الحلقة 51 كيف سوف ينقذ عثمان مالهون؟

مسلسل قيامة المؤسس عثمان الحلقة 51 كيف سوف ينقذ عثمان مالهون؟



مسلسل قيامة المؤسس عثمان الحلقة 51 كيف سوف ينقذ عثمان مالهون؟ وما هي الخطة التي يرسمها نيكولا مع توغاي من أجلا سوغوت؟

كما نعلم أن مالهون أخطأة عندما تسرعت في التصرف وكذلك أبوها وأصبح على عاتق عثمان أن يقوما بتحريرهما من هذا الأسر والغريب هنا ظهور توغاي أمام عثمان وهو من يحدد المكان والزمان الذي سو تتم فيه عملية التبادل، فما السر حول تلك النقطة؟ هل سوف يكون هناك فخ لعثمان؟ أم خطة أخرى لإقتحام سوغوت؟

عندما تحدث توغاي عن المكان رأينا نظرات عثمان تجاه توغاي فهل هذا معناه أن هذا المكان صعب جدا وسوف يحتاج إلى تأمين قوي من قبل عثمان أم بالفعل تأكد عثمان أن هناك فخ سوف يقع فيه وعليه أن يتصرف بسرعة.

نعود إلى قضية سوغوت والتي هي مربط الفرس، نجح التاجر بيتروس ببناء الخنادق وطبعا بعيدا عن اعتراضنا عن كون هذا أمر غير منطقي إلى أننا سنتجاوز هذه النقطة.

وسوف يتم استغلالها عن طريق جنود نيكولا وتوغاي وخطتهم أن يذهب عثمان الى المكان الذي يتم فيه تبادل الأسرى مع أخلب الجنود ولن يستطيع حين إذ تأمين سوغوت فتكون وليمة سهلة للقضاء عليها وذلك في غياب عثمان.

حيث يقوم توغاي بتسليم مالهون في نفس الوقت الذي تتم فيه مهاجمة سوغوت من الناحية الأخرى.

نداء عثمان لجميع الجيوش فهل سيلبون هذا النداء؟

نجح توغاي بهز ثقة الأسياد من ناحية عثمان فهل يجتمعون معه من جديد؟ وهل سوف يظهر مساند قوي مثل سامسا كما تحدثنا سابقا أم يبقى عثمان وحيدا في المعركة؟

من راينا سوف ينظم بعض الأسياد ويعارض البعض الآخر بل سوف ينجح عثمان في تأمين التبادل بين أريس ومالهون ومن المؤكد أن تحدث هناك صراعات أو يتكرر مشهد تسليم النعمان والد حليما في الموسم الأول من أرطغرل من فرسان المعبد وقبله الكاي كما قال احد متابعينا.

لكن انتبهوا فعثمان رفع راية الدولة وأعلن الحرب ويطلب الأن مدد من القبائل يعني أنه لا يستدعي السادة بل يستدعي أفضل المحاربينمن كافة القبائل، وهذا سيكون معناه أنه لو تمت الإستجابة له فسوف يحصل عثمان على جيش لا يهزم.

أومور وتصرفه

سيلوم عثمان السيد اومور على التصرف بمفرده والوقوع في هذه المصيبة وسيعلم منه أنها في القلعة وسيضع خطة لإسترجاعها وما حدث لإبنته سيكون درسا لأمور وعثمان سيكون منتبها لأي فخ جديد.

فهو يعلم أساسا أن طلب توغاي مجرد لعبة وسيقتنع أومور بكلام عثمان وسيعده بإنقاذ ابنته وهذه المرة سيكون عليه أن يخضع لأوامر عثمان، ولكن كيف ستكون هذه التفاصيل؟

 من المحتمل أن تحدث مقايضة لكن كيف ذلك؟ ركزوا معنا جيدا

نيكولا يسعى لقتل عثمان بينما توغاي يسعى لقتل مالهون التي تهدده فكانت الخطة بقتل الاثنين معا في عملية التبادل لكن أومور معه دليل قوي لكشف الخائن في القبيلة وهو دوندار وإذا أعطاه لعثمان فسوف تنهدم خطتهم لذلك سوف يقوم بالمقايضة بين هذا الدليل.

والمزيد من الأحداث تشاهدها في الفيديو.






reaction:

تعليقات


اعلان


اعلان


اعلان