القائمة الرئيسية

الصفحات


اعلان

مسلسل المؤسس عثمان اعلان 2 الحلقة 53 مفاجأة عثمان لإمساك دوندار

مسلسل المؤسس عثمان اعلان 2 الحلقة 53 مفاجأة عثمان لإمساك دوندار


مسلسل المؤسس عثمان اعلان 2 الحلقة 53 مفاجأة عثمان مع دوندار كيف سيتمكن من الإمساك به حقيقة نهاية دوندار الصادمة للمشاهدين ؟ كيف سيبدأ تأسيس الدولة العثمانية ويظهر الجيش الموحد ؟


اعلان 2 المؤسس عثمان الحلقة 53

اعلان 2 المؤسس عثمان الحلقة 53 ، تحدثنا في موضوع التحليل الأول عن كيف عرف ان عثمان كشفه وكيف سيهرب ويلجأ إلى الأعداء لحمايته من عثمان والمقابل الذي سيقدمه دوندار وعن مصير هزال وإرسال عثمان جندوز كرسول إلى نيكولا ليتأكد من وجود دوندار وتهديد نيكولا بتسليم دوندار وهو بالطبع ما سيرفضه نيكولا فهو يستغل أي فرصة للتخلص من عثمان ويمكنه الاستفادة من دوندار بالمعلومات التي لديه عن القبيلة والمحاربين وطريقة تفكير عثمان أيضا يحارب عثمان إلى جانبهم.


جندوز يتوعد دوندار بالموت وأيضا "المؤسس عثمان 53" سيقول ان دوندار لن يتمكن من الهروب من غضبه حتى لو هرب إلى الطرف الآخر من العالم وسيجعله يدفع الثمن.


هذا القسم لعثمان يؤكد انه لن يترك ملاحقة دوندار للإنتقام منه بالفعل تاريخيا تكون نهاية دوندار على يد عثمان والسؤال هنا كيف سيتمكن عثمان من الإمساك بدوندار؟ ما هي خطة أو لعبة المؤسس عثمان ضد دوندار في الحلقة 53 ؟


توجد طريقتين للإمساك بدوندار او نهاية دوندار:

الطريقة الأولى: إذا قام عثمان بأسر الشخصيات الهامة بالنسبة لنيكولا مثل أخ كلانوز او هيلين ويهدد عثمان نيكولا بتسليم دوندار مقابل الأسير وإلا سيقتله.


هذه الطريقة يستطيع عثمان بها استعادة دوندار لكن في رأينا من الأفضل اذا امسك عثمان أحد المقربين من نيكولا يخلص من شره بينما دوندار كانت خطورته في وجوده بينهم بسبب خيانته بتسريب المعلومات وخطط عثمان.


بينما الآن فلا توجد خطورة كبيرة لدوندار لأن خطط عثمان دائما تفاجئ دوندار ودوندار ليس ذكيا بالقدر لتوقع خطط عثمان.


والطريقة الثانية للتخلص من دوندار اذا خرج دوندار مع جيش نيكولا فإما يتم قتل دوندار في ساحة القتال أو  يقع أسرا لدى عثمان فيأخذه عثمان للقبيلة لإعدامه أمام الجميع حتى يكون عبرة بأن السيد عثمان لا يسامح أي خائن حتى وإن كان من اقرب الأشخاص إليه.


الحقيقة التاريخية الصادمة للمشاهدين اتفق اغلب المؤرخين على ان موت دوندار يكون بعد استشهاد سافجي بسنوات، حيث ان وفاة دوندار تقريبا سنة 1298 بينما استشهاد سافجي 1287م أي الفارق لا يقل عن 5 سنوات ربما يتجاهلها بوزداغ من أجل إرضاء المشاهدين ويكتفي فقط بموت دوندار بعد استشهاد سافجي أو تحدث قفزة زمنية.


هذه الحادثة وهي قتل "المؤسس عثمان 53" لعمه دوندار بسبب خيانته سيكون لها تأثيرا كبيرا مع القبائل الأخرى ومنها قبيلة أومور، فيتأكد السيد اومور ومالهون وأسياد القبائل الأخرى من عدالة وقوة السيد عثمان ويكتسب عثمان ثقة السادة مرة أخرى فيتقرب منه الأصدقاء ويخاف منه الخونة والأعداء وينجح التحالف الأول بين عثمان وقبيلة اومور.


ويختلف اتحاد "المؤسس عثمان 53" مع قبيلة اومور عن القبائل الأخرى لأنه سيكون اتحادا كاملا في الجيش والأهالي، وقد بدأ الاتحاد مع القبائل التركية في الحروب لكن ليس بقوة كاملة فهي بمشاركة بعض السادة وبعض المحاربين لكن مع الوقت خاصة مع فتوحات عثمان الكبيرة سيبدأ عثمان في تخصيص الأراضي لهم بالقرب منه ويبدأ اتحاد ودمج القبائل التركية لتأسيس جيش واحد فتكون البداية الفعلية للدولة العثمانية.




 



reaction:

تعليقات


اعلان


اعلان


اعلان