القائمة الرئيسية

الصفحات


اعلان

مفاجأة مصير بتروس والأنفاق في الحلقة 54 اعلان 2 مسلسل المؤسس عثمان

مفاجأة مصير بتروس والأنفاق في الحلقة 54 اعلان 2 مسلسل المؤسس عثمان


الحلقة 54 اعلان 2 مسلسل المؤسس عثمان مفاجأة ماذا سيفعل عثمان مع بيتروس وهل سيقتله؟ هل سيكشف عثمان الانفاق وكيف؟ ماذا سيفعل السيد اومور وسبب حب ماهون لعثمان.


اعلان 2 المؤسس عثمان الحلقة 54

رغم ان عثمان وعد بيتروس وسيمون بتركهما مقابل مساعدته في خداع نيكولا ودوندار حتى يتمكن من الإمساك بدوندار، لكن يتضح ان عثمان لن ينفذ وعده لهما ويريد الاستفادة منهما قدر الإمكان ومعرفة خططهم وخطط نيكولا ولن يتركهما دون ان يخبراه بمعلومات قيمة.


وبعدما ساعدا عثمان من اجل الإيقاع بدوندار فاحتمال كبير أيضا ان يخبرا عثمان بالأنفاق أو احتمال اخر ضعيف ان يجدها عثمان بعد البحث ويستجوب بيتروس ليخبره بكل شيء.


البعض يظن ان توغاي سيخبر عثمان بالأنفاق حتى ينتقم من نيكولا الخائن لكن ليس من المعقول ان يفعل توغاي شيئا من اجل عثمان لأن عثمان هو اكبر هو اكبر عدو لتوغاي ويحترق توغاي من أجل الانتقام من عثمان لأجل ابيه نويان.


فإما ان يهاجم توغاي جزءا من جيش نيكولا او اذا كان توغاي ذكيا فإنه يراقب اشتباك نيكولا وعثمان ثم يحارب من ينتصر لأن كلاهما أعداء توغاي.


ماذا سيكون مصير بيتروس وسيمون في الحلقة 54 المؤسس عثمان

يوجد احتمالين من بوزداغ: الاحتمال الأول ان ينفذ عثمان وعده ويتركهما ويرسل معهما رسالة إلى البابا لكن لا نتفق مع بوزداغ في هذا الاحتمال لأنه يجب القصاص خاصة من رأس الشر بيتروس فهو شخص خطير وقد يعود للإنتقام ويدبر المكائد.


والاحتمال الثاني ان عثمان يتركهما لكن يرسل خلفهما سافجي للقصاص فيكون عثمان قد نفذ وعده لكنه أيضا قام بالقصاص منهما.


نتحدث عن السيد اومور وما سيفعله وتحول مالهون وحقيقة بهادير، تأكدنا في الحلقة السابقة من ان السيد اومور شخص أصيل وطيب القلب رغم اخطأ مع مالهون في الاحتفاظ بالخاتم لمدة طويلة لكن كان لديهما سبب منطقي وهو التاكد من عقاب الخائن والخوف من ان عثمان يكون رحيما بالخائن لأنه من المقربين له ولم يكن السيد اومور ومالهون يعرفان عثمان جيدا انه لا يرحم الخائن مهما كان.


والاهم ان السيد اومور ومالهون لم يقصدا الخيانة ابدا وشاهدنا السيد اومور رغم تعرضه لغضب وإهانة من عثمان لكنه قال لمالهون من حق عثمان ان يغضب لفترة.


وأيضا السيد اومور يحاول ان يكسب ثقة وصداقة عثمان بأي ثمن وقال ذلك صراحة لعثمان ورأينا قوة وصدق السيد اومور وغخلاصه لعثمان لكن عثمان اخبره ألا يتدخل في أعماله فقال اومور ليكن ياسيد عثمان.


لكن سيستمر السيد اومور في محاولة كسب ثقة عثمان وبدأ بالفعل في اخبار عثمان بكل ما يحدث وما قاله نيكولا عند مقابلته بخصوص التجارة، كما سيدعم السيد امور عثمان في محاربة توغاي ونيكولا.


بخصوص بهادير تعرض لظلم كبير من بعض المشاهدين انه خائن لكنه ليس كذلك ولم يفعل أي شيء يدعو للشك فيه بل انه مخلص للسيد اومور.


لاحظنا ان مالهون بدأت تحب عثمان وتدافع عنه امام ابيها ولاحظ السيد اومور ذلك أيضا لكنه يخشى من حبها لعثمان فما السبب؟ السبب أن عثمان متزوج فإما تصاب مالهون بخيبة أمل او تسبب مشاكل في قبيلة الكايي.






reaction:

تعليقات


اعلان


اعلان


اعلان