القائمة الرئيسية

الصفحات


اعلان

اعلان 2 قيامة عثمان الحلقة 57 مفاجأة الأحداث الأخيرة وبشرى سامسا

 اعلان 2 قيامة عثمان الحلقة 57 مفاجأة الأحداث الأخيرة وبشرى سامسا

اعلان 2 قيامة عثمان الحلقة 57 مفاجأة الأحداث الأخيرة وبشرى سامسا


اعلان 2 قيامة عثمان الحلقة 57 مفاجأة الأحداث الأخيرة وبشرى سامسا، كشف الاحداث الأخيرة في الموسم ومفاجآت الموسم الجديد؟ مفاجأة أومور للهجوم على توغاي هل ستكون نهايته؟ بشائر عودة سامسا بالموسم الجديد؟

اعلان 2 قيامة عثمان الحلقة 57

تشتعل الاحداث بين عثمان والمغول ويتدخل في الاحداث القادمة طرف آخر وهم السلاجقة الذين منهم السلطان وتابعيه للأسف يخدمون المغول وقد ينضموا إلى طرف أعداء عثمان، كما يوجد سلاجقة مخلصين وأحرار ضد المغول ينضمون إلى عثمان.

أي أن بوزداغ في الأحداث الأخيرة من هذا المنوسم سيركز على مواجهات عثمان والمغول وانهاء توغاي ومصير الدولة السلجوقية، وكما نتوقع احتمال كبير ان يكون فتح اينغول في الموسم القادم وبالتالي نهاية نيكولا لأنه ان يتم فتح قلعة يار حصار وبيلجاك أولا وبعض الفتوحات الأخرى لأماكن حول قلعة اينغول من أجل فرض الحصار عليها.

وغيرها العديد من الاحداث مثل محاولة قتل عثمان في حفل الزفاف وكل تلك الاحداث تاريخية مؤكدة وشهيرة لايمكن ان يتغاضى عنها بوزداغ، وبالتالي الحلقات المتبقية وهم تقريبا 5 حلقات لا تكفي لكل تلك الاحداث.

الشيء الذي يسعدنا بتأجيل فتح قلعة اينغول للموسم القادم انه احتمال كبير يعود تورغوت وسامسا لأن لهما دورا كبيرا في فتح اينغول، وجائت البشرى الأولى لعودة سامسا بالفنان إسماعيل حقي انه اعلن انتهاء دوره في مسلسل السلطان عبد الحميد الثاني.

وكما عاد الشيخ اديب علي رغم الخلاف مع بوزداغ لإنهاء دوره فمن الممكن ان يعيد بوزداغ أيضا إسماعيل حقي لدور سامسا لأهمية دوره تاريخيا ولأنه غير منطقي اختفائه في المسلسل.

احيانا نتعاطف مع السيد اومور فكان لديه الحق في غضبه من مالهون انها خالفت أوامر لكن اهم شيء لديه كان عودة مالهون سالما وحزن كثيرا عندما علم باستشهاد سافجي وأسرع إلى جنازته والكثير من المواقف التي تحتسب للسيد اومور.

ورغم بعض الأخطاء التي يقوم بها لكن شخصيته تشبه شخصية عثمان وارطغرل فهو سيد شجاع ويتمسك بالتقاليد وحارب المغول وخسر كل اولاده ويدبر المكائد للأعداء مثل محاولة خداع نيكولا بالتجارة بينهما حتى يتم التسلسل وفتح القلعة لكن المشكلة انه لايشارك عثمان في تلك الخطة بسبب طمعه في فتح القلعة وحده.

وبالطبع لن يستطيع السيد اومور وأصبح نيكولا يريد قتل اومور لأنه فقد الثقة فيه بسبب دعم مالهون عثمان لذلك فإن السيناريو الأول لموت اومور يكون على يد نيكولا لكن بوزداغ يضيف في مسلسل المؤسس الحلقة 57 سيناريو ثاني لموت اومور على يد توغاي حيث يقرر السيد  اومور الهجوم على توغاي رغم اعتراض عثمان حتى لايفسد لعبته واذا استمر عناد اومور ستكون نهايته على يد توغاي.

في هذه الحالة ستنضم مالهون وقبيلتها إلى عثمان ويتم الانتقام من توغاي، ومن خلال لعبة عثمان إما بدعم أصحاب اللحى البيضاء ويتم القضاء على المحاربين الذين سنضمون إلى توغاي والتنكر بملابسهم والتسلل إلى معسكر توغاي والقضاء عليهم، أو يفاجئنا بوزداغ بدعم من احرار السلاجقة الذين يتمردون على المغول فينضمون إلى عثمان.



reaction:

تعليقات


اعلان


اعلان


اعلان