القائمة الرئيسية

الصفحات


اعلان

مفاجأة مصير أومور اعلان 2 مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 59 | مفاجأة عثمان

سقوط السيد اومور في يد توغاي ومصيره؟ ماذا سيفعل عثمان؟ مصير زواج مالهون؟


مفاجأة مصير أومور اعلان 2 مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 59



للأسف الحلقة السابقة لم تكن تحتوي على العديد من الاحداث وركزت على حدث واحد فقط وهو موضوع زواج عثمان من مالهون ورد فعل بالا المؤلم وبالفعل كانت حلقة مؤلمة لبالا كانت هي بطلة هذه الحلقة.


الحلقة القادمة يتضح انها ستكون اقوى بكثير حيث تحرك السيد اومور مرة أخرى وفق عناده للقضاء على توغاي ولم يحترم أمر عثمان والشيخ أديب عالي، والأسوء من ذلك من المفترض انه كان قد اتفق مع الشيخ أديب علي على استضافته وعثمان في قبيلته من أجل موضوع زواج مالهون وكان يعرف بقومهم ورغم ذلك لم ينتظرهم وهذه إهانة كبيرة لعثمان والشيخ أديب عالي وقبيلة الكايي.


كما انه لم يخبر مالهون بموضوع طلب عثمان الزواج منه وكل ذلك كان صدمة كبيرة للشيخ أديب عالي وعثمان ورفاقه، لذلك سيستحق السيد أومور ما يحدث له في الحلقة القادمة.


فبعدما قام نيكولا بخيانة السيد أومور من أجل هدفه الأساسي والأهم وهو افساد اتفاق عثمان وتوغاي فيحاول نيكولا التقرب من توغاي واثبات خيانة عثمان واخبره بهجوم السيد أومور عليه باتفاقه مع عثمان وان عثمان اخبره مكانه.


وبهذه الطريقة والخطة الخبيثة والشيطانية لنيكولا تمكن من افساد اتفاق عثمان وتوغاي وأيضا افساد علاقة عثمان مع السيد أومور بل كان من الممكن موت توغاي او السيد أومور في تلك المواجهة أو على الأقل تقل قوتهما وبذلك يضرب نيكولا عدة عصافير بحجر واحد.


سيتفاجئ السيد أومور بوقوعه في كمين توغاي برمي السهام عليهم وسقوط الكثير من محاربيه ويظهر توغاي امامه فيدرك السيد أومور ان نيكولا بخيانته.


وستبدأ مواجهة نارية وللمرة الأولى بين السيد أومور وتوغاي الذي كان يسعى من البداية لقتل اومور فهذه كانت مهمته الأولى قبل مهمة الضرائب، سيتم قتل جميع محاربي السيد أومور ويتبقى اومور فقط ويقوم توغاي بأسره ولا يقتله ثم يتحدى السيد أومور في مبارزة وجها لوجه وينتصر فيها توغاي.


خلال ذلك الوقت سيصل إلى قبيلة السيد أومور خبر هزيمة السيد أومور ووقعه في كمين توغاي وربما الذي سيحمل هذا الخبر هو بهادير مساعد السيد أومور وينجو بصعوبة.


اعلان 2 مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 59

فيتحرك عثمان في غضب شديد مع رفاقه لإنقاذ السيد أومور ويذهب إلى معسكر توغاي ويتفاجئ بالسيد أومور ذليلا وسط محاربي توغاي، فيهدد عثمان توغاي بعدم إعطائه الضرائب إلا بعد تسليم السيد أومور ويخبره بأنه لم يكن يعلم بخروج السيد أومور مع محاربيه وان هذه مكيدة نيكولا.


سيقوم توغاي بتسليم أومور مقابل الضرائب لكن ينوي توغاي افساد الاتفاق فور حصوله على الضرائب ويدرك عثمان ذلك الامر بعد مافعله السيد أومور.


سيعود السيد أومور إلى قبيلته في خزي وحزن شديد وكذلك مالهون بسبب مافعله ابيها وسيتأجل طلب عثمان زواج مالهون ومحتمل ان زواج مالهون واتحاد القبيلتين لن ينجح إلا بموت السيد أومور الذي سيكون غالبا هذا الموسم.




reaction:

تعليقات


اعلان


اعلان


اعلان