القائمة الرئيسية

الصفحات


اعلان

توغاي يداهم زفاف عثمان اعلان 2 مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 60

 توغاي يداهم زفاف عثمان اعلان 2 مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 60، خداع توغاي والي غيخاتو وعثمان وما يخطط له؟ مفاجأة زفاف عثمان ومالهون؟ مداهمة توغاي زفاف عثمان ومن سيموت؟

توغاي يداهم زفاف عثمان اعلان 2 مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 60



اعلان 2 مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 60

الحلقة السابقة كانت حلقة قوية وافضل من السابقة لها وذلك بسبب قوة المغول التي ظهرت أخيرا بعد حلقات كثيرة كان فيها توغاي ضعيفا مما أصاب المشاهدين ببعض الملل من أعداء عثمان.


كما رأينا أخيرا قوة جاموها الذي كان لا فائدة منه ولم يقم بأي شيء يوضح انه قائد قوي لكن تغير ذلك بعدما داهم قبيلة السيد أومور في هجوم قوية للغاية تسبب في اضرار وخسائر فادحة للقبيلة والتي هي من اقوى القبائل التركية وتسبب في بكاء السيد أومور مما جعل جاموها يفتخر بهذا الإنجاز ويصف السيد أومور بأنه اسطورة وقد حولها إلى رماد.


ليس هطا فقط فإن توغاي لن يتوقف وسيخطط لهجمات جديدة في الحلقات القادمة لكن هذه المرة سيخطط للهجوم على عثمان، في البداية كان توغاي ينوي الهجوم على سوغوت وقبيلة الكايي في نفس الوقت رغم الاتفاق مع عثمان لكن توغاي كان ينتهز أي فرصة لقتال عثمان وجائت له هذه الفرصة بهجوم السيد اومور عليه وهو تابع لعثمان فيظن توغاي ان عثمان هو من حرضه، لكن حدثان تسببا في تردد أو تراجع توغاي مؤقتا في الهجوم على سوغوت وقبيلة الكايي.


الحدث الأول وهو والي غيخاتو الذي أمر توغاي بعدم الهجوم الآن اهم شيء هو جمع الضرائب من اجل قوة الدولة الالخانية التي تعاني وفي خطر كبير وأن توغاي بكونه أمير القبائل يجب عليه الحفاظ على النظام ويكفي مافعله مع السيد أومور وإلا سيتسبب في تمرد كبير.


الحدث الثاني ان عثمان هدد توغاي ألا يفسد الاتفاق حتى لا يغضب غيخاتو خاصة أن قانون جنكيز خان ينص على الالتزام بالاتفاق وإلا الموت والمغول يتبعون هذا القانون.


رغم ذلك توغاي جعل والي غيخاتو وكذلك عثمان يظن انه سيلتزم بالاتفاق لكن توغاي أوضح نيته بأنه يخدع عثمان وسيعطيه موتا اقسى مما يتخيل وأكد توغاي على هذه النية من خلال الإعلان انه يستعد للهجوم على القبيلة بعد أو خلال حفل.


زفاف عثمان ومالهون والذي هو من الاحداث بالحلقة القادمة وان هطا الحفل سيكون قبرا لسادة الكايي، يظن توغاي انه سينجح في تدمير قبيلة الكايي مستغلا خداع عثمان بالاتفاق وانشغاله ومحاربيه في حفل الزفاف.


ربما يحدث قتال بين الطرفين بعد محاولة توغاي الهجوم لكنه سيفشل في تحقيق أهدافه الأساسية، لكن اعتدنا أنه في أي حفل زفاف دائما سواء في مسلسل قيامة ارطغرل او في مسلسل عثمان ان حفل الزفاف يتبعه كارثة ما إما بهجوم كما حدث بعد زواج بوران وغونجا او مكيدة كما حدث في حفل زفاف عثمان وبالا وحفل زفاف تورغوت وأصليهان ويصل الأمر لموت أحد الشخصيات كما حدث ومات الغازي عبد الرحمن.


من المؤكد ان عثمان ومالهون سيكونا بخير لكن هل سيموت أحد المقربين منهم؟


ربما يموت السيد أومور ويكفر عن اخطائه وبعدما سامحه عثمان واطمئن لزواج ابنته.









reaction:

تعليقات


اعلان


اعلان


اعلان