القائمة الرئيسية

الصفحات


اعلان

فخ عثمان والمحارب الجديد اعلان 3 مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 60 - مفاجأة الرسائل الخفية

فخ عثمان والمحارب الجديد اعلان 3 مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 60 - مفاجأة الرسائل الخفية مصير مداهمة توغاي وفخ عثمان؟ مفجأة المحارب الجديد وكشف من يكون؟ مفاجأة الرسائل الخفية؟


فخ عثمان والمحارب الجديد اعلان 3 مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 60



تحدثنا انه من الممكن ان اعلان توغاي موعد مداهمة قبيلة الكايي اثناء حفل الزفاف عثمان ومالهون يكون ذلك فخا لكشف الجاسوس الذي يعمل لصالح والي غيخاتو وذلك اهم شيء يجب ان يفعله توغاي أولا قبل مداهمة عثمان حتى لا يتفاجئ توغاي بتدخل والي غيخاتو.


وسينجح توغاي في كشف الجاسوس والذي غالبا يكون جاموها ويتخلص منه ثم يبدأ توغاي التحرك ضد عثمان، لكن لن ينجح توغاي في تحقيق اهدافه لعدة أسباب، أولا زيادة عثمان تأمين القبيلة وسوغوت تحسبا لغدر توغاي.


ثانيا زيادة قوة عثمان بالاتحاد مع قبيلة السيد أومور خاصة بعد زواج مالهون، ثالثا ان والي غيخاتو اذا وصلت إليه الاخبار سيتدخل برجاله لإيقاف توغاي، وينتهي توغاي إما في معركة وجها لوجه او بالايقاع به في فخ من تدبير عثمان.


العديد من التساؤلات عن محارب جديد ظهر في الحلقة السابقة للمرة الاولى من محاربي عثمان عندما كان عثمان في معسكر توغاي وحاول احد محاربي توغاي الهجوم على بوران فقام هذا المحارب الجديد برفع محارب توغاي وإلقاه على الأرض وثبته بقدمه.


وقد نال اعجاب جميع المشاهدين بشكل كبير لما تميز به من قوة وكاريزما شخصية من خلال نظرته، وللأسف حتى الان لاتوجد معلومات عن هذا المحارب وهل سيكون له دورا مستمرا مثل بقية محاربي عثمان.


لكن المعلومات الوحيدة والمفاجأة بخصوص هذا المحارب ان من يقوم بالدور هو أحد مصممي الأزياء في مسلسل المؤسس عثمان، ونتمنى ان يجعل بوزداغ دوره كبيرا بالحلقات القادمة.


كانت الحلقة السابقة تحتوي العديد من الرسائل الخفية تتعلق بالاحداث في فلسطين، اولا قال عثمان من الممكن أن تكون مهاجمة عدو كبير وكثير العدد غالياة جدا، عندما تكون الظروف ملائمة ويرينا النصر وجهه سنرفع رايتنا ونمشي ونحن نكبر باسم الله.


كان عثمان ينظر إلى كاميرا التصوير وهو يقول هذا الكلام ويبتسم وكأنه يوجه هذا الكلام لأهلنا في فلسطين وردل على من يقول لماذا تركيا لا تتدخل  بالقوة ضد العدو فكانت الإجابة في كلام عثمان.


ثانيا مشهد مداهمة قبيلة أومور والخراب الذي أصبحت فيه والضحايا في كل مكان ومشاهد بكاء الأطفال تتشابه مع الاحداث في فلسطين.


وقول الشيخ أديب عالي ربما السادة الذين تسببوا بموت أولئك الأبرياء يفهمون مسؤوليتهم بشكل افضل ويتحدون معا ويفهمون ان مستقبل المسلمين مرتبط بإتحادهم، الكفار يذهبون كما أتوا والأتراك ليس لديهم مكان آخر يذهبون إليه سنبقى هنا.


وكان أيضا الشيخ أديب عالي ينظر إلى كاميرا التصوير مثل عثمان وهذا يؤكد انها رسالة ونصيحة لحكام العرب والمسلمين من اجل ان يتحدوا وهذا هو الحل الوحيد.





reaction:

تعليقات


اعلان


اعلان


اعلان