القائمة الرئيسية

الصفحات


اعلان

مفاجأة كيف نهاية الوالي اعلان 2 مسلسل قيامة المؤسس عثمان الحلقة 62

اعلان 2 مسلسل قيامة المؤسس عثمان الحلقة 62 ، كيف سيواجه عثمان المصيبة الجديدة؟ مفاجأة مصير والي غيخاتو؟ ما دور أصحاب اللحى البيضاء؟


اعلان 2 مسلسل قيامة المؤسس عثمان الحلقة 62



اعلان 2 مسلسل قيامة المؤسس عثمان الحلقة 62

كما اعتدنا فإن أي موسم من مسلسل قيامة ارطغرل او مسلسل المؤسس عثمان فإن اغلب الشخصيات الجديدة تنتهي مع نهاية الموسم وتستمر فقط بعض الشخصيات.


ومن الصعب ان يستمر الاعداء جميعهم لموسمين قد يستمر واحد فقط من الأعداء حتى يترك مساحة لظهور أعداء جدد، من المؤكد ان العدو الذي سيستمر هو نيكولا فقط وينتهي بقية الاعادء.


لذلك للأسف سينتهي دور يارغوجو والي غيخاتو ذو الهيبة والقوة الذي ابدع في دور قائد مغولي، حيث أوضح اعلان الحلقة ان الاحداث الأخيرة من المسلسل سيكون الصراع بين والي وعثمان بسبب مخالفة عثمان أمر الوالي بشأن توغاي فيبدأ الوالي من الحلقة القادمة في عقاب عثمان بفرض ضرائب ليست في مقدرة عثمان وإلا يرسل الوالي جيشا ليقضي على عثمان قبيلة الكايي بشكل خاص وأيضا القبائل التركية وحكام القلاع الذين لن تدفع الضرائب.


فكيف سيواجه عثمان عقاب الوالي وجيشه الكبير الذي يفوق قوة عثمان بكثير؟ امام عثمان مخرجان من هذه الأزمة إما عن طريق الحيلة أو الحرب وجها لوجه، وبالطبع من الأفضل الحيلة حتى وان انتهت بحرب فستكون الخسائر اقل من طرف عثمان اكبر من طرف الوالي، ومن الحيل التي يستطيع عثمان القيام بها.


الحيلة الأولى ان يدبر عثمان مكيدة بدفع الضرائب مع السيد اومور ثم يدبر كمينا متنكرين في ملابس أخرى ويستعيد الأموال ويورط طرفا اخر مثل نيكولا والقائد المسؤول عن نقل الضرائب.


الحيلة الثانية قد يشترك فيها أصحاب اللحى البيضاء والسلطان فمن الممكن ان عثمان يعرف من أصحاب اللحى البيضاء ان غيخاتو سيدخل في معركة كبرى وحاسمة مع بايدو وقد يطلب عثمان من السلطان ان يتفاهم ويتفاوض مع الوالي حتى يعطي عثمان فرصة بمدة أطول لجمع الضرائب.


فيكسب عثمان الوقت حتى يدخل غيخاتو في حرب ولايستطيع ان يقدم المزيد من الدعم للوالي بل قد يقوم غيخاتو بجمع كل محاربيه من كل المناطق لدعمه في الحرب ضد بايدو فيتم استعداء جيش الوالي فيتراجع الوالي عن مواجهة عثمان خاصة ان غيخاتو سيكون في أمس الحاجة إلى محاربيه في الحرب الكبرى ضد بايدو والتي سيهزم فيها ويموت في النهاية.


ونتمنى ان يكون لأصحاب اللحى البيضاء دور في دعم عثمان خلال هذه الازمة الكبيرة فللأسف لا نجد لهم أي دعم حقيقي أو أهمية إلى جانب عثمان في المصائب التي تمر بها.


اما اذا اضطر عثمان لمواجهة جيش الوالي فلابد من وجود دعم كبير إلى جانب عثمان، بالطبع قبيلة السيد أومور ستكون الداعم الأول والاقوى إلى جانب عثمان كما سينضم إليه القبائل التركية خاصة التي تعاني من فرض المغول الضرائب الباهضة.


وقد يشارك نيكولا في هذه الحرب ضد المغول من أجل مصلحته لأنه وحاكم القلاع يعانون أيضا من ضرائب المغول.








reaction:

تعليقات


اعلان


اعلان


اعلان