القائمة الرئيسية

الصفحات


اعلان

مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 68 كشف سر الأمانة ومفاجأة مصائبها/ تورغوت يصارع عثمان/مكيدة ماري وميخائيل وقتل الراهب

مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 68 كشف سر الأمانة ومفاجأة مصائبها 

مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 68 كشف سر الأمانة ومفاجأة مصائبها


مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 68 كشف سر الأمانة ومفاجأة مصائبها / تورغوت يصارع عثمان / مكيدة ماري وميخائيل وقتل الراهب.


-تشتعل الأحداث بعد كشف الأمانة ومفاجئات كبرى فماذا سيحدث؟

-صراع تورغوت على زعامة الأتراك ضد عثمان ماذا سيفعل؟

-خيانة ميخائيل الجديدة وخطط قتل الراهب.

-حقيقة ماري بعد مساعدة تورغوت ما الذي تخطط له؟


مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 68

الحلقة السابقة كانت من أهم واقوى الحلقات في هذا الموسم حيث سقطت الأقنعة عن الجميع عن الحكام البيزنطيين والراهب غريجور وكذلك عثمان الذي أخفى حقيقة ان الراهب لديه.


وكانت الحلقة مليئة بالمفاجئات والمواجهات النارية لكن تشتعل الأحداث وستكون المواجهات أقوى بكثير بداية من الحلقة القادمة بعدما كشف عثمان الأمانة التي مع الراهب عندما لاحظ الدم على الإنجيل وشك انه يخفي فيه شيئا كان في جرحي الذي شك فيه الدرويش كمرال وأخبر به عثمان.


وكما توقعنا ان تلك الأمانة شيئا له رمزية كبيرة لدى الراهب والأرسزوكس لكنه شيء عجيب يجبر قطعة خشبية صغيرة جدا حتى عثمان وغوندوز لم يعرفا ما هذا الشيء، ربما هي قطعة من أثر لعيسى عليه السلام وستكون هي محور الأحداث في الحلقة القادمة.


اولا يشتعل غضب روغارطوس بعدما يعلم أن الراهب عاد إلى عثمان، ولن يفهم في البداية ماذا حدث لكنه سيعرف بعدما يطلب الراهب غريجور ان يذهب إلى كنيسة سوغوت وهناك يكون صديقه الراهب الذي ساعده من قبل وأرسل رسالة إلى روغارطوس.


وظهر في الإعلان أنهما يتقابلان مرة أخرى ولا بد أن الراهب غريجور سيرسل رسالة أخرى إلى روغارطوس يتأسف له عن رحيله وقد يخبره السبب وهو من أجل الأمانة.


حيث انه اتضح من الحلقة السابقة ان روغارطوس لا يعرف أي شيء عن تلك الأمانة و أن الراهب يخفيها عنه وعن الجميع، وبعدما يعلم روغارطوس سوف يذهب إلى عثمان ويهدده انه يرمي نفسه وقبيلته وسط النار.


وسيرد عليه عثمان قائلا حتى وان جاء الإمبراطور بنفسه لن يأخذ من يلجأ إلينا، فيبدأ روغارطوس في دعوة الحكام البيزنطيين ومنهم ميخائيل رغم العداوة والخيانة والصراع الذي كان بينهما لكن من أجل الراهب والأمانة التي لديه سيطلب روغارطوس ان يتحدوا ضد عثمان، على الجانب الآخر يعلم عثمان انه سيكون أمام مواجهة شرسة من أجل تلك الأمانة ولذلك سيجتمع عثمان مع سادة القبائل التركية في المنطقة وسيخبرهم بأن الأعداء يتحدون ضدهم ويجب علينا أن نتوحد من أجل تفريقهم.


للأسف السيد تورغوت لم يقدر ما فعله عثمان من أجله و شاهدنا ما قاله لعثمان بالابتعاد عنه ولا يتدخل في شأنه رغم ذلك لم يرد عليه عثمان و نعتقد ان عثمان يرى في السيد تورغوت نفسه عندما كان شابا في الموسم الأول وكان متمردا مثل تورغوت وكلام عثمان يؤكد هذا الشيء بقوله سوف تتعقل يا سيد تورغوت فل تنطفأ نارك اولا حينها سوف نتحد.


ومن المؤكد ان كلام عثمان سيحدث في النهاية خاصة انها حقيقة تاريخية لكن سيستغرق بعض الوقت حيث قال تورغوت في الإعلان ان السيد عثمان يريد زعامة الأتراك لكن التاريخ يحدد من يكون الزعيم ويبدو ان تورغوت يرى نفسه الأنسب ليكون زعيم الأتراك وينافس عثمان على ذلك. 


بعدما فشل ميخائيل في أسر الراهب غريجور وغضب لأن قدره سيقل أمام الإمبراطور سيدبر مكيدة وخيانة جديدة مع بهادير ويأمره بقتل الراهب حتى لا يحصل عليه روغارطوس فهل سينجح ميخائيل؟


وماذا تخطط ماري اخت ميخائيل بعدما ساعدت تورغوت في الهروب وارسلت غمظ الخنجر الى عثمان مع رسالة عن طريق بالا تخبره انها ساعدت تورغوت؟ هل كل ذلك مكيدة منها وخطة بديلة من أجل أخيها ميخائيل بعدما انكشف ام انها تعاطفت مع تورغوت وتريد ان تكون في صفهم؟ وبعدما كشفت مالهون خيانة غوتشا وما فعلته فهل تتوقف غوتشا ام تفاجئنا بخيانة جديدة؟





reaction:

تعليقات


اعلان


اعلان


اعلان