القائمة الرئيسية

الصفحات


اعلان

أحداث الحلقة 69 من مسلسل المؤسس عثمان الموسم الثالث بالعربية

أحداث الحلقة 69 من مسلسل المؤسس عثمان الموسم الثالث بالعربية

أحداث الحلقة 69 من مسلسل المؤسس عثمان الموسم الثالث بالعربية



اهلا وسهلا ومرحبا بكم مشاهدينا الكرام مجددا على موقعكم الرائع موعدكم ، في هذا التقرير المفصل سوف نتحدث عن أحداث الحلقة 69 من مسلسلكم المفضل المؤسس عثمان الموسم الثالث بالعربية. 


الحلقة السابقة كانت أقل قوة لكنها كانت ممتعة رغم بعض الأخطاء في إخراج الحلقة سنتحدث عنها لاحقا.


حدث كل ما توقعنا في الحلقة السابقة و فرح المشاهدون بنجاة بالا و طفلها وكشف عثمان سر الأمانة من خلال رجل قابله ينتمي لأصحاب اللحى البيضاء ،كما نجح عثمان بحيلته كشف حقيقة روغاتوس أمام الراهب جريجور وبالتالي كسب ثقة الراهب وتحالف مع عثمان وهذا كان هدف عثمان الأساسي وحدث ما توقعناه بنجاة الراهب جريجور على يد الدرويش كورمال بعد إصابته من الخائن بهادير.

أحداث الحلقة 69 من مسلسل المؤسس عثمان الموسم الثالث بالعربية

وتبدأ أحداث الحلقة القادمة بعدما نجح عثمان في مداهمة قافلة روغاتوس للانتقام بعدما أفسدو تجارة قبيلة القايي و سيذهب عثمان ومعه رأس ثيودور الى روغاتوس حاكم بيلاجيك و الذي سيكون معه نيكولا وميخائيل في ذلك الوقت.


وستكون من أقوى المواجهات في الحلقة القادمة، فماذا سيفعل عثمان؟ وكيف سيكون رد فعل الحكام؟ وماذا سيفعل تورغوت مع عثمان ؟ لكشف تلك المفاجئات والمزيد تابعونا للنهاية. 


للمرة الأولى سنشاهد عثمان في قلعة بيلاجيك الحلقة القادمة و ستكون هذه القلعة من أكبر و أولى فتوحات عثمان القادمة سيطلب عثمان ان يقابل روغاتوس فيقابله روغاتوس بابتسامة مزيفة فهو لم يعرف حتى الآن ما فعله عثمان و ستكون صدمة كبرى عندما يضع له عثمان رأس مساعده ثيودور لتكون أقوى رسالة تحذير من عثمان ان لم يتوقف هو و بقية الحكام عن إفساد تجارته.


يشتعل غضب روغاتوس من عثمان لكن يخشى من مواجهة عثمان في نفس الوقت بينما نيكولا لم يتفاجئ فهو أكثر من يعرف عثمان، اما ميخائيل فهو لا فهو لا يهتم إلا بمصلحته و سيغضب بعدما نجى الراهب من الموت، و يكلف بهادير الاستمرار في محاولة قتله، لكن اتضح ان بهادير مجبرا على ذلك فهو لا يريد أن يخاطر بحياته و يسعى فقط للحصول على المال من الخيانة في مهام سهلة، فهدد ميخائيل بهادير بالقتل ان لم يقتل الراهب لذلك من الممكن أن يقوم بهادير فيما بعد بخيانة ميخائيل بسبب الخلاف بينهما. 


نجح تورغوت في الانتقام بقتل اغلب محاربي الكاتالونيين رغم هروب زعيمهم ويرسل جثثهم إلى عثمان حتى يبين له انه نجح فيما لم ينجح فيه حيث يعلم أن عثمان يريد زعامة الأتراك، و يبدو أن تورغوت اما يريد أن يكون زعيم الأتراك حيث يرى نفسه الأنسب او يريد أن يثق في أن عثمان هو الأحق لزعامة الأتراك، بعدما يعلم عثمان من زوجته مالهون بأن قافلة كبيرة قادمة فيها بضائع جميع الحكام البيزنطيين، سيجد عثمان انها انسب فرصة لتوجيه ضربة قوية للحكام ليتراجعوا عن إفساد تجارته، وسيخبر عثمان تورغوت بتلك القافلة ليشاركه في الهجوم عليها وغالبا سيتراجع الحكام بالفعل عن إفساد تجارة عثمان خوفا من هجمات الأتراك، لكنهم يدبرون المكائد ويحاولون تجهيز قوة كبيرة ضد عثمان خاصة أكثر من يكن العداوة لعثمان خاصة أكثر من يكن العداوة لعثمان و هو روغاتوس ونيكولا، وسنكشف الكثير من المفاجئات في الملخصات القادمة. 


أما الخطأ الذي كان في الحلقة و تكرر بأن نشاهد في إعلان الحلقة مشاهد لا تكون في الحلقة نفسها ففي اعلان الحلقة كان عثمان يجتمع مع أسياد القبائل التركية وكان بينهم تورغوت لكن في الحلقة لم نشاهد هذا الاجتماع شاهدنا اجتماع عثمان مع زوجاته وتورغوت وهذا شيء مستفز و أصبح مبالغا فيه بخصوص زوجات عثمان، يريد المؤلف انهاء دور سادة و قادة عثمان التاريخيين الذين كان عثمان يستشيرهم و يجعل زوجاته بدلا منهم و نتمنى من بوزداغ التوقف عن هذا الهراء لأن أغلب المشاهدين يشعرون بغضب و ملل من تلك الأفعال، وايضا فشل أهم و أقرب محاربي عثمان وهو جكتوغ في أغلب المهام التي يكلفه عثمان بها و للأسف لا نرى اي محارب او قائد يعتمد عليه الي جانب عثمان ولا يوجد سادة لاستشارتهم وهذا يخالف تماما التاريخ، فكيف ستكون الفتوحات الكبرى بهذا الشكل؟




reaction:

تعليقات


اعلان


اعلان


اعلان